-->
حياتنا رسالة حياتنا رسالة
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

فيروس كورونا وما مدى تأثيره على الأطفال


فيروس كورونا وما مدى تأثيره على الأطفال




من منا لم يسمع بالفيروس الخطير "فيروس كورونا"، الذي اجتاح العالم وخلق موجة من الذعر والخوف.
وما زال يوسع رقعة انتشاره، حيث بدأ في الصين والدول المجاورة لها. فحجرت البلاد، ومنعت مواطنيها من السفر لخارج البلاد.
ولكن ما السر وراء عدم تأثر الأطفال بهذا الفيروس؟
· الطفل وعلاقته بمرض كورونا
إن  نسبة إصابة الأطفال بالفيروس تكون نادرة وأقل بكثير من الإنسان المتقدم في السن. هو في الحقيقة قد يصيب هذا الفيروس الأطفال لكن الأعراض تكون أخف بكثير ممن يصابون به من الكبار، يذكر أن من بين أعراض هذا الفيروس الحمى والإسهال والالتهابات الرئوية، هذا الفيروس عندما يصيب الأطفال فإنه لا يترك أثرا لأعراضه وبالتالي لا يمكن للأطباء الكشف عن حالات إصابة الأطفال به.
· هل يمكن للأطفال أن يتجاوزا هذا الفيروس
نمط الفيروسات هو هذا مع الأطفال يمكن أن يصيبها لكن لا يترك أثرا بتواجده، لكن المعلومة  هنا هو بالرغم من إصابته للأطفال فلا يمكنه قتلهم  بل على العكس يسهل عليه الفتك بكبار السن، وذلك راجع إلى أن كبار السن لديهم أمراض مزمنة بالإضافة الى ان مناعتهم تضعف بعد منتصف العمر، لكن  الإجابة هي نعم بل بالعكس الأطفال قد يزيدون من قوة انتشار  فيروس كورونا، لأنه لا أحد يشك في إصابتهم بالفيروس لذا وجب على الجميع في مناطق الفيروس، أن يفحصوا أطفالهم لضمان عدم زيادة توسعه.
· كيف تحمي الطفل من الإصابة بفيروس كورونا
* تحفيز الأطفال على غسل أيديهم بشكل منتظم بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل.  
* ضرورية غسل الأيادي وخاصة: "قبل أكل الأطفال لوجباتهم، وبعد استخدامهم للحمام، أو الخروج من المنزل، أو لمس شيء مثل القمامة".
*  يجب إبعاد الطفل بعيدًا  قدر الإمكان ،   إذا رأيت شخصًا يسعل أو يعطس.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

Wikipedia

نتائج البحث

زوار المدونة

احصاءات المدونة

جميع الحقوق محفوظة

حياتنا رسالة

2020