-->
حياتنا رسالة حياتنا رسالة
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

فوائد الرضاعة الطبيعية


فوائد الرضاعة الطبيعية



إن الرضاعة الطبيعية أحسن بكثير من الرضاعة الصناعية، إلا أن أغلب النساء تلجأ إلى الرضاعة الصناعية ظنا منها  أن هذا ضروري لصحة الرضيع لأنه يحتاج إلى المزيد من البروتينات والفيتامينات، أما الأخريات فتلجأ إلى الرضاعة الصناعية خوفا على ثديها من تغير شكله وتهدله نتيجة الرضاعة.

أما  الدراسات فقد أثبتت أن الطريقة الأنجع لإطعام الرضيع هي الرضاعة الطبيعية. فبالإضافة إلى أن زيادة فترة التلامس الجلدي بين الأم وطفلها يفرز هرمون الأكسيتوسين  مما يشجع عملية الرضاعة الطبيعية، كما يزيد في العلاقة الحميمية بين الأم وطفلها. فحليب الأم يعد غذاءً متكاملاً للطفل لاحتوائه على ما لا يقل عن 400 نوع من المغذيات

*  أنواع حليب الأم خلال مرحلة الرضاعة:

1.  اللُبأ:

 هو المرحلة الأولى من حليب الأم، ويكون أكثر كثافة من المراحل التالية، ويستمر لعدّة أيام بعد الولادة، وتكون كميته قليلة تقريباً أقل من 2 ملي ويتميز باللون المصفرّ . ويحتوي على كميات كبيرة من البروتين والفيتامينات والدهون والسكريات والمعادن ويحتوى على نسبة عالية من الأجسام المضادة المقاومة للميكروبات

2.  الحليب الانتقالي:

يظهر بعد 2- 4  أيام من مرحلة اللبأ ويستمر لمدة أسبوعين تقريباً. ويحتوي على نسب عالية من الدهون وسكر اللاكتوز والفيتامينات، كما يحتوي على سعرات حرارية أكثر من اللبأ.

 3.الحليب الناضج:

ويعد المرحلة الأخيرة من مراحل حليب الأم؛ حيث تصبح نسبة الماء فيه حوالى 90% من لبن الأم وذلك للحفاظ على رطوبة جسم الطفل، لذا على الأم فى الجو الحار جدًا أن تزيد عدد رضعاتها.  في حين أن نسبة 10 % المتبقية تشتمل على الكربوهيدرات والبروتين والدهون الضرورية لنمو الطفل ومنحه الطاقة. وتختلف كمية الدهون فى بداية الرضعة عن آخرها فآخر الرضعة يحتوى على كمية أكبر.  وهناك نوعان من الحليب الناضج، وهما
· الحليب الأولي: يتشكل في بداية الرضاعة ويتكون من الماء والفيتامينات والبروتين. .
· الحليب النهائي: يتشكل بعد إدرار الحليب الأولي، ويحتوي نسب أعلى من الدهون الضرورية لزيادة وزن الرضيع.

* فترة الرضاعة الصحية:

أثبتت منظّمة الصحّة العالمية على أن مدة  الرضاعة الطبيعية هي سنتين كاملتين من عمر الطفل. وأن الطفل لا يحتاج إلى أي طعام أو شراب إلا حليب الأم خلال الأشهر الستة الأولى من حياته، وبعد انقضائها، يتم إضافة أطعمة أخرى مناسبة إضافة إلى الرضاعة الطبيعية.

* فائدة الرضاعة للأم :

· حماية الأم من سرطان المبيض قبل بلوغها سن اليأس
· تخفيف الوزن.
· خفض احتمالات إصابة الأم بمرض السكري
· خفض نسبة  إصابة الأم بسرطان الثدي

* فائدة الرضاعة للطفل:

الرضاعة الطبيعية قد تجعل طفلك أكثر ذكاءً وأكثر مناعة للأمراض، حيث أنها تقلّ عند الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية حصرية منذ ولادتهم خلال العام الأول من عمرهم. قد تساعد الرضاعة الطبيعية طفلك على مقاومة أمراض، مثل:
· الالتهابات المعوية
· التهاب الرئة والقصبات الهوائية
· التهابات الأذن.

لذا فالرضاعة الطبيعية هي الأصح والأمثل ليست للرضيع فقط بل للأم أيضًا، وهي نعمة أنعمها الله على كل أم،  فقد قال عز وجل في كتابه العزيز: "  وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَة" الآية 233، سورة البقرة.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

Wikipedia

نتائج البحث

زوار المدونة

احصاءات المدونة

جميع الحقوق محفوظة

حياتنا رسالة

2020