-->
حياتنا رسالة حياتنا رسالة
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

الموشح الشهير "لما بدا يتثنى" قصته وأصل حكايته

الموشح الشهير "لما بدا يتثنى" قصته وأصل حكايته


من منا لم يسمع بتلك الكلمات واهتز وجدانه لها وتمايل على أنغامها موشح "لما بدا يتثنى".  يقال أنه أندلسي الأصل، ويقال أنه أيضا  عربي من مصر. قام بانتفاضة على النظم التقليدية وتغنى به الكثيرون، وواكب قديم الحضارات وجديدها. لم يعرف مالكه الأصلي حتى الآن، يتبع للمقام النهوندي.  فما هي أصل حكاية هذا الموشح؟

·       موشح "لما بدا يتثنى" الأشهر على الإطلاق

ظهرت الموشحات في الأندلس الإسلامية، وهي أسلوب شعري فريد من نوعه كان مغايرا للنظم التقليدية للشعر القديم بخلعه طاعة الأوزان والقوافي، ساعد هذا التميز للموشحات الثائرة للعبور إلى نطاق أوسع من الأندلس حتى حطت في البلاد العربية مثل مصر، ليقع هذا الموشح الفذ بيد شيخ الموسيقيين المصريين عبد الرحمان المسلوب الذي نسب إليه لحن الموشح ونظم كلماته. إلا أن هناك آخرون اختلفوا في الرأي وأنسبوه إلى العلامة الأندلسي لسان الدين الخطيب.

·       إعادة هيكلة موشح "لما بدى يثتنى"

حول المسلوب الموشح من القواعد العثمانية لكونها المتحكم آنذاك إلى القواعد المصرية. وعرى الموشح من الألفاظ غير العربية. وقد تم تسجيل الموشح لأول مرة من قبل الشيخ الأزهري سيد الصفتي عام 1910، الذي كان من المقربين لأسرة الخديوي إسماعيل، وبحكم أن أم الخديوي هوشيار خاطر تركية الأصل، أضاف المسلوب لفظ "آمان" بدل لفظة " يا ليل" لإرضاء ذوق الأميرة الحاكمة، مما أعطى الموشح جمالا إضافيا.

·       تخليد موشح "لما بدا يتثنى"

مازال هذا الموشح البديع يلف حناجر المطربين والملحنين والفرق العالمية. ومن أبرز الذين غنوه محي الدين بوعيون، ماري جبران، وغردته كذلك  فيروز ولينا شماميان.

ليصبح  موشح "لما بدا يتثنى" أسطورة خالدة  على مر العصور والأزمان.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

Wikipedia

نتائج البحث

زوار المدونة

احصاءات المدونة

جميع الحقوق محفوظة

حياتنا رسالة

2020