-->
حياتنا رسالة حياتنا رسالة
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

فيروس كورونا الزائر العالمي الخطير

ضيف زار العالم أجمع، وكانت لكل دولة سياستها في استقباله فكيف استقبلت الدول فيروس كورونا؟

شهد العالم ثلاثة تهديدات كبرى على الصحة العالمية  واجهها العالم ما بين عامي 2002-2020 (وباء سارس عام 2002، وباء ميرس عام 2012 – وباء إيبولا عام 2013). إلا أن اليوم يشهد العالم فيروس كورونا لكنه ليس كأي أزمة أو وباء، فهو يستهدف العالم أجمع، ولا يستثني  منه بلدا أوربيا كان أو عربيا. لكن سياسة التعامل مع هذا الفيروس، اختلفت وتباينت بين الدول.

· الصين مثال أبهر العالم

يمكن تلخيص سياسة الصين في التعامل مع الفيروس بأنه كانت سياسة احتواء، فمن الإجراءات التي تبنتها الصين إغلاق بعض المدن إغلاقا تاما، وإلغاء جميع الرحلات من وإلى الصين. وأيضا إلغاء احتفالات رأس السنة الصينية، وأوقفت بكين التنقل بالحافلات تماما. أما  الإنجاز الصيني الذي لفت انتباه العالم بناء مستشفى في وهان يتسع لـ 1000 مريض، تم إنجازه كاملا في ستة أيام فقط. ليظهر الرئيسي الصيني في منتصف مارس بمدينة وهان معلنا السيطرة على الفيروس في البلاد في فترة قياسية.

·  أوربا إجراءات صادمة

من وهان انتقل الوباء إلى قارات العامل، لكن اللافت في الأمر أن المرض شهد تفشيا سريعا وواسعا في الدول الأوربية في ظل سياسات متباينة، فإيطاليا لجأت إلى الانعزال التام عن العالم وشهدت فيها الحياة توقفا تاما، نتيجة التفشي الكبير للفيروس الذي أصاب عشرات الآلاف من الإيطاليين وقتل الآلاف أيضا.

أما أمريكا فقد أثارت سياستها في التعامل مع الفيروس انتقادات واسعة، حيث لم تتخذ الحكومة أية إجراءات حتى منتصف شهر مارس حين وصلت البلاد المرتبة الأولى  في عدد المصابين عالميا متخطية الصين وإيطاليا. وتتشابه السياسات المتخذة في الدول الأوربية بإغلاق المدارس وإلغاء الحفلات الجماعية وحظر الرحلات الجوية الداخلية والخارجية.

·  سياسات صادمة

بعض البلدان الأوربية اتبعت سياسات صادمة في التعامل مع تفشي فيروس كورونا عالميا، منها بيلاروسيا التي تسير فيها الحياة على نحو عادي كأن شيء لم يحدث، فرغم تسجيل 94 إصابة بالفيروس، فإن حدود بيلاروسيا مفتوحة والناس يذهبون إلى أعمالهم، حتى الفعاليات الرياضية ما تزال مستمرة وبشكل طبيعي.

أيضا من السياسات الصادمة  في التعامل مع المرض سياسة "مناعة القطيع"  التي ظهرت في بريطانيا والسويد وكان رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون صاحب أقصى تصريح لشعبه، حيث ظهر ليقول لهم "ودعوا أحباءكم". ثم أعلن المستشار الطبي  للحكومة البريطانية توجه الحكومة لتطبيق سياسة "مناعة القطيع"، التي تعني أن يصاب 60% من البريطانيين لتشكيل مناعة ضد الفيروس، مبررا ذلك بأن الهدف الرئيس هو تقزيم الإصابات بالفيروس، واكتفت بريطانيا بعزل من تتخطى أعمارهم  70 عاما، حتى وصلت بها الإصابات لأعداد كبيرة  جدا أجبرتها على اتخاذ إجراءات أكثر صرامة.

أيضا مملكة السويد أثارت جدلا لدى الرأي العام بشأن إجراءات السلطات لاحتواء الوباء، حيث تركت المدارس الابتدائية والمطاعم مفتوحة، وألزمت الموظفين بالاستمرار في أعمالهم، وسائل النقل العام بقيت تعمل كالعادة، والحياة تسير بشكل طبيعي رغم ظهور حالات كثيرة مصابة في عدة مدة سويدية. بل خرج وهان جيسيكي المستشار في منظمة الصحة العالمية  لتشجيع السويديين على الخروج الاستمتاع بأشعة شمس الربيع . بينما تداول السويديين والمقيمين بالسويد  عبارة:  "ودعوا  آباءكم وأجدادكم" على لسان أحد المسؤولين.

· الدول العربية انتقادات تطال الشعوب

ربما  هذه واحدة من المرات القليلة التي تخرج فيه الحكومات العربية لتوجيه النقد لتصرفات شعوبها، بينما حصدت حكومة عربية كثيرة إشادات وإعجابا بطرق تعاملها مع الجائحة، حيث أغلقت معظم الدول العربية مطاراتها في وجه القادمين أو المغادرين، وتحولت إلى العمل والتعليم الإلكتروني. وشهدت الدول العربية حظر تجول كلي أو جزئي. وعلى الجانب الآخر تعمدت الدول العربية استخدام سياسة التعتيم وأهملت إجراءات السلامة والوقاية، ولم تصدر عنها بيانات واضحة حول انتشار  الفيروس فيها.
إجراءات كثيرة وسياسات تراوحت بين الصارمة والمتهاونة منها أثبتت نجاحها، ومنها أدت إلى كوارث ربما تخرج عن السيطرة، فأي من هذه السياسات ستؤدي إلى الانتصار على الفيروس نهائيا؟

  1. من افضل شركات منطقة مكة المكرمة التي تعمل في مجال تنظيف وتعقيم المنازل تلك الشركة الجيدة التي تقدم خدمات جيدة في تنظيف المنازل من الداخل ومن الخارج وتسمى شركه تنظيف منازل بجده وهي التي تختص بأعمال التنظيف للمنازل الجديدة والمفروشة في مدينة جدة

    ردحذف
  2. ربنا يسترها على الناس كلها

    ردحذف
  3. ربنا يكون في عون كل الناس يارب وخصوصا في رمضان

    ردحذف
  4. [url=https://sa.almeshkah.net] فيديو المشكاة [url/]

    ردحذف

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

Wikipedia

نتائج البحث

زوار المدونة

احصاءات المدونة

جميع الحقوق محفوظة

حياتنا رسالة

2020