-->
حياتنا رسالة حياتنا رسالة
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

أبشع 10 عادات وطقوس متعلقة بالمرأة

 

أبشع 10 عادات وطقوس متعلقة بالمرأة

 


رغم التطور والتقدم العلمي والتكنولوجي الذي يعرفه العالم إلا أن هذا التقدم لم يصل حتى الآن لبعض أجزاء العالم؛ حيث تمارس فيه عادات وطقوس كثيرة وظالمة ومهينة للمرأة. الذي تدفع فيه ضريبة مقابل الجمال أو الحماية، أو فقط لأنها أنثى، فقهر المرأة لم ولن ينتهي، فهو مستمر ودائم وبأشكال مختلفة، في هذا المقال سنستعرض 10 عادات اجتماعية تعد من أبشع الطقوس التي تمارس ضد المرأة.

أولا: الفتاة الجميلة قربانا لآلهتهم

من معتقدات إحدى قبائل تايلاند، وهم وثنيون عبدة أصنام، أن يأتوا بفتاة صغيرة لا يتجاوز عمرها 14 سنة، بشرط أن تكون جميلة وغير مرتبطة ويقدمونها قربانا لآلهتهم من أجل البقاء، والحفاظ على حياة الآخرين وشفائهم من الأمراض.

ثانيا: أقدام اللوتس

هذه العادة منتشرة في الصين، حيث أن رجل المرأة ممنوعة من النمو. فمن التقاليد العريقة في الصين تقليد ثني القدمين أو ما يعرف باسم "أقدام اللوتس". يستخدم لوقف نمو الأقدام حتى تصبح أجمل في المستقبل.

ثالثا: الحول من علامات الجمال

تؤمن فتيات قبيلة الهوثنتوت الإفريقية بأن الحول من علامات الجمال، فيضعن ضفائرهن الرفيعة أمام أعينهن حتى يصبن بالحول.

رابعا:  ثقب اللسان للحد من الثرثرة

في قبيلة جوبيس الإفريقية يجبرون العروس على ثقب لسانها في ليلة زفافها حيث توضع فيه حلقة مستديرة كخاتم الخطوبة، ويضع فيها خيط طويل يمسك الزوج بطرفه، فإذا ما ثرثرت المرأة وأزعجت زوجها يضح حدا لحديثها بشدة واحدة من هذا الخيط.

خامسا: أكواخ الدورة الشهرية

في النيبال تعاقب المرأة التي تدخل في فترة الدورة الشهرية بالحبس خمسة أيام على الأقل في أكواخ مهجورة مخصصة  تسمى "أكواخ الدورة الشهرية" وتوصف المرأة التي بدأت دورتها الشهرية بأنها ملوثة ونجسة وتمنع من لمس الرجال والماشية والرموز الدينية

سادسا: فض بكارة العروس باليد علنا

عادة في صعيد مصر تقوم على فض بكارة العروس بيد عريسها وتعرف في مصر ب "الدخلة البلدي" ويتم ذلك علنا بحضور والدتها والعريس ووالدته.

سابعا: كي الأثداء ظلم بلا حدود

عملية تتم باستخدام أسياخ نارية أو الصخرة الساخنة، محاولة لجعل أثداء الفتيات تتوقف عن النمو أو تتلاشى كليا، وذلك بذريعة جعل الفتيات أقل جاذبية في نظر الرجال وحمايتهن من الاغتصاب.

ثامنا: النساء الزرافات ملكات الجمال

نساء قبيلة الكايان في التايلاند لا ترى  رقابهن إلا مرة واحدة كل عشرة أعوام، ، إذ يتم وضع ما يسمى خاتم العنق أو "لفائف الثعبان النحاسية" وهي حلقات نحاسية توضع حول العنق منذ أن تكون الفتاة بعمرة 5 أعوام. وتزال هذه اللفائف مرة كل 10 أعوام لزيادة طولها بهدف تطويل العنق.

تاسعا: قطع طرف اللسان

في بعض القرى الأسيوية، تمارس هذه العادة القديمة والمتوارثة على الفتيات المراهقات، حيث يستلقين على ظهورهن ويتم إدخال قطعة قماش ليتم سحب اللسان كي لا ينزلق ويتم  قطع طرف اللسان. اعتقادا منهم بأن هذه العادة المؤلمة ستجلب الحظ السعيد للفتاة، ويخفف عنهن آلام الولادة في المستقبل. بالإضافة إلى الحصول على زوج مميز، لأن الشباب في تلك القرى لا يرغب إلا بالفتاة المقطوعة اللسان.

عاشرا: حرق العروس

في باكستان والهند حرق العروس يعد من أقسى الطقوس ومظاهر العنف التي تمارس ضد المرأة، حيث يقوم الزوج أو أهله بإغراق العروس بزيت البنزين أو الكيروسين ويشعلون بها النار وهي حية، مفسرين ذلك بأنه حادث وقع بالمطبخ أو محاولة انتحار، ولكن أهم الأسباب لهذه الجريمة وأكثرها شيوعا فشل أهل العروس في تقديم المهر الكافي.

 الحمد على نعمة الإسلام الذي صان حقوق المرأة واحترم انسانيتها وعرف فضلها وخصها بكثير من النصوص القرآنية والأحاديث النبوية التي تكرمها أما وزوجة وأختا وبنتا.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

Wikipedia

نتائج البحث

زوار المدونة

احصاءات المدونة

جميع الحقوق محفوظة

حياتنا رسالة

2020