-->
حياتنا رسالة حياتنا رسالة
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

أحمر الشفاه تاريخه وأصل حكايته

 أحمر الشفاه تاريخه وأصل حكايته

أحمر الشفاه تاريخه وأصل حكايته


وضع الرجال أحمر الشفاه في بعض الفترات، ومنعت عنه النساء وربط بالسحر. وكان هتلر سببا لانتشاره. فما هو التاريخ الطويل والغريب لأحمر الشفاه وأصل حكايته؟


 يعود بتاريخه لآلاف السنين، فقد وضع الرجال المصريين القدماء أحمر الشفاه قبل النساء، وكان يصنع من أشياء غريبة، كالحشرات المطحونة والزهور وجلود الأسماك وأكسيد الرصاص ومزيج من المحارالأحمر القرمزي مع الشمع أو الدهون.


أما السومريون في جنوب العراق بلاد ما بين النهرين، فكان أحمر الشفاه رمزا للملوك. وانتشر بألوان متعددة كالبرتقالي والأصفر. وصنعوه من الأحجار الكريمة والرصاص.


 في الإمبراطورية اليونانية ارتبط أحمر الشفاه بالمنبوذين اجتماعيا، وكان التزين به للبغايا والنساء السيئات السمعة. وقد ظهر قانون يعاقبهن إذا ظهرن دون أحمر شفاه، ذلك لأنهن يتظاهرن بأنهن سيدات عاديات.


وفي روما القديمة استخدمه الرجال والنساء على حد سواء، وكان بمثابة وسيلة للتمييز بين الطبقات الاجتماعية بحسب اللون المستخدم. حيث وضعت السيدات اللون الوردي الفاتح، بينما استخدمت الطبقات الدنيا درجات من الأحمر الترابي.


أما في الغرب فقد حرمت الكنيسة تلوين الوجوه أو الشفاه في العصور الوسطى، واعتبره القساوسة الإنكليز عملا من الشيطان. إلا أن الملكة إليزابيث الأولى كانت مهووسة بأحمر الشفاه الأحمر فلم يمنعها ذلك في استخدامه. فكانت تدهن شفاهها بطلاء أحمر. وآمنت أنه له قدرات شفائية وأن يزيل الشؤم. لكن ما لم تعلمه الملكة إليزابيث أن أحمر شفاهها المملوء بالرصاص الأبيض ومكونات أخرى كالبيض والتين كان ضارا الشيء الذي تسبب بتسممها.


لم يكن أحمر الشفاه مرحبا به دائما، فنظر إليه البعض على أنه رمز للرذيلة وإغواء الرجال، وحتي أنه ربط بالسحر.

وقبل مئات السنين حاول البرلمان البريطاني منعه، بل واعتًبر زواج من تضعه زواجها باطلا. ولم يكن هو الشيء الوحيد الذي حورب من أدوات التجميل. فالكثير ممن الأشياء الأخرى كوصلات الشعر والكعب العالي اعتبرت مخلة بالأخلاق أيضا.


لكن النساء استمرت بالرغبة بوضع أحمر الشفاه، فحاولت زيادة حمرة شفاههن بشتى الطرق، منهن من تناولن أشياء تسبب التورم واحمرار الشفاه كالليمون، وأخريات وضعن شحوم الحيوانات عليها. ووصل ببعضهن أن قمن بعَضٍ شفاههن لزيادة احمرارها.


تطور الأمر في القرن التاسع عشر، فباع الفرنسيون أول قلم أحمر شفاه. لكنه لم يكن مرحبا به تماما. فكان من أدوات التجميل الشخصية جدا، ولم يكن من اللائق وضعه أمام الناس خارج المنزل.


 استمر الحال حتى بدايات القرن العشرين تجرأت النساء عى وضعه خارج المنزل وملأت صور العارضات اللوات يضعنه أغلفة المجلات وبدلا من وضع أشياء غريبة لتلوين الشفاه كما في السابق صنعت الكثير من الماركات المشهورة لأحمر الشفاه.


اعتبر أحمر الشفاه رمزا لتحرر المرأة و للحركة النسائية والتمرد، لكن بعض الرجال مثل هتلر كرهوا أحمر الشفاه كثيرا، وساهم كرهه بزيادة انتشاره. فعندما وقعت الحرب العالمية الثانية، وجدت نساء الدول المعادية لألمانيا النازية في أحمر الشفاه رمزا للقوة الوطنية.


أما النساء الأمريكيات فقد وضعن أحمر الشفاه لأنه يمثل أحد ألوان العلم الأمريكي. فوضعته النساء اللوات يعملن في المصانع العسكرية، بل وحتى من خدمن بالجيوش كن يضعنه أثناء القتال.


في عام 1915 تم طرح أول أحمر شفاه في أنبوب معدني، اخترعه موريس ليفي. لكنه لم يظهر بشكله الحالي إلا عام 1920. ومنذ ذلك الوقت احتل أحمر الشفاه جزءا مهما في الحياة اليومية للمرأة. وكان لنجمات هوليود دور كبير في ترويجه خاصة اللون الأحمر القاني بسبب هوسهن به.


واستمر هذا الساحر عبر العصور في تحولاته وتطوراته حتى غدا اليوم من أهم مستلزمات النساء. وتتسابق في ابتداع ألوانه كبرى الماركات والشركات. ونظرا لحيثياته التاريخية والسياسية خصص له يوم عالمي في 29 من يونيو من كل عام سمي بـ "اليوم العالمي للحمرة".

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

Wikipedia

نتائج البحث

زوار المدونة

احصاءات المدونة

جميع الحقوق محفوظة

حياتنا رسالة

2020