-->
حياتنا رسالة حياتنا رسالة
recent

آخر الأخبار

recent
recent
جاري التحميل ...
recent

زيادة هرمون الأستروجين "هرمون الأنوثة" في جسم المرأة طبيعيا

 زيادة هرمون الأستروجين "هرمون الأنوثة" في جسم المرأة طبيعيا


زيادة  هرمون الأستروجين "هرمون الأنوثة" في الجسم طبيعيا

هرمون الاستروجين "هرمون الأنوثة" واحد من الهرمونات المهمة لصحة المرأة، باعتباره المسؤول عن خصوبة المرأة وإعطائها الصفات الأنثوية لجسمها.

وقد يقل إفراز هرمون الاستروجين في الجسم لعدة عوامل مما يعرض الأنثى للعديد من المضاعفات الصحية .


فكيف تضبطين إذن هرمون الأستروجين "هرمون الأنوثة" في جسمك بشكل طبيعي؟

لهذا نحن نقدم لك اليوم في هذا المقال  أهمية هرمون الاستروجين في الجسم، وكيف يمكن زيادة هرمون الاستروجين في جسم المرأة طبيعيا، وبشكل آمن دون أدوية هرمونية أو تدخل طبي أو كيميائي بجسمك.


أولا:  كيف تعرفين أن لديك نقص في هرمون الأستروجين في جسمك:

ضعف التركيز، الضيق والاكتئاب، ضعف التركيز، فقدان الذاكرة، الإرهاق، الأرق، الصداع، الصداع النصفي، ألم العضلات والظهر، نوبات الحرارة، تعرق ليلي، تسارع ضربات القلب، تأخر الدورة الشهرية، عدم الخصوبة وتأخر الحمل، اضطرابات في عملية التبويض. كل هذه الأعراض تدل على أنه هناك نقص لهرمون الأستروجين في جسمك.


ثانيا: عادات تخفض هرمون الأستروجين في جسم المرأة

هناك العديد من العادات التي تقلل من مستويات هرمون الأستروجين في جسم المرأة ومن  أهمها ما يلي:


إجهاد المستمر

الإجهاد اليومي المستمر يمكن أن يقلل من  إنتاج الأستروجين وهرمونات الغدة الدرقية وغيره من الهرمونات الجنسية، حيث أن الجسم يقوم بإنتاج هرمونات الإجهاد أولا، قبل أي نوع آخر من الهرمونات.


الإفراط في ممارسة الرياضة

الإفراط في ممارسة الرياضة يؤدي إلى انخفاض مستويات الأستروجين والعديد من الأعراض المرتبطة به، حيث يطلق الكورتيزون استجابة للإجهاد والتعب، الشيء الذي يؤدي بالجسم إلى استنزاف الطاقة اللازمة لتنظيم الهرمونات الجنسية مثل الأستروجين، لهذا فممارسة الرياضة بشكل معتدل مفيدة للصحة.


الأطعمة غير الصحية

إن تناول الأطعمة السريعة والمصنعة والأكلات الغنية بالمواد الحافظة يقلل من مستوى هرمون الأستروجين في جسم المرأة، كما أن اتباع نظام غذائي منخفض في العناصر الغذائية ومضادات الأكسدة يؤثر على الغدد الكظرية والغدة الدرقية، الشيء الذي يؤدي  إلى زيادة في  إنتاج هرمون الكورتيزون أو هرمون التوتر الذى يعيق وظيفة هرمون الأستروجين.


كما أن عدم  تتناول ما يكفى من الطعام طوال اليوم، يؤثر على مستويات هرمون الأستروجين، فعندما لا يحصل جسم المرأة على ما يكفى من التغذية يحاول الجسم الحفاظ على طاقته للحفاظ على الأعضاء الحيوية على قيد الحياة وبالتالي فلا يهتم الجسم بالجهاز التناسلي وهرموناته .


الابتعاد عن التدخين:

وذلك لكثرة آثاره السلبية على الغدد الصماء، ممّا يحدّ إنتاج الهرمونات بشكلٍ طبيعي.


ثالثا: أهمية الهرمون الأنثوي لجسم وصحة المرأة

-  تشكيل جسد المرأة وإظهار الخصائص الجنسية والسمات الأنثوية المميزة، حيث يعد هرمون الأستروجين هو المسؤول عن زيادة طول الأنثى عند البلوغ، والتقليل من الكتلة العضلية لديها.

-  يساعد في نمو بطانة الرحم، وزيادة الرحم وسماكة المهبل.

- يعمل  هرمون الأستروجين مع الكالسيوم والفيتامين D على الحفاظ على قوة وبناء العظام. ويساهم في تقوية العظام ومنع تآكلها.

- المحافظة على صحة الجلد وزيادة جماله وحيوته، حيث يساعد الأستروجين في تدفق الدم إلى الجلد و إفراز الكولاجين فيه.

-  تعزيز صحة القلب والحد من خطر الإصابة بتصلب الشرايين

-  زيادة  في مستوى الكوليسترول الجيد والتقليل من مستوى الكوليسترول الضئيل

- تحسين وظيفة الرئتين

-  تحسين الحالة المزاجية وعدم الشعور بالحزن والاكتئاب وذلك بالتقليل من الضغط النفسي والعاطفي.

-   التحسين من مستوى الرضا الجنسي


رابعا: طرق زيادة هرمون الأستروجين في جسم المرأة

يمكن إعادة توازن هرمون الأستروجين بالحصول على قدر كاف من النوم وممارسة التمارين الرياضية، وباتباع نظام غذائي صحي، حيث توجد العديد من الأطعمة المفيدة للصحة التي تعمل على تحفيز وزيادة نسبة هرمون الأستروجين في جسم المرأة، وتشمل على الآتي:


·  بذور الكتان والصويا:

تحتوي هذه البذور على الفيتو أستروجين وهو أحد أنواع الأستروجين النباتي، الشيء الذي يجعلها علاجا طبيعيا يزيد من مستويات الأستروجين في الجسم. ويمكن إضافة بذور الكتان والصويا للسلطة والعصائر والخبز.


· بذور السمسم:

ينصح بتناول بذور السمسم لأنها الأطعمة الطبيعية التي ترفع من مستويات هرمون الأستروجين (الهرمون الأنثوي) في الجسم. ولها العديد من الفوائد الأخرى مثل وتحسين مستويات الكوليسترول في الدم وحرق الدهون وتعزيز عملية التمثيل الغذائي.


· المكسرات:

تعد المكسرات وخاصة الجوز، من الأطعمة المفيدة التي تقوم على رفع مستوى هرمون الأستروجين في الجسم، وينصح بأخذ 6 حبات جوز يوميا.


· العرق سوس:

 يحفز العرق سوس الغدد الكظرية  لإفراز هرمون الأستروجين في الجسم طبيعيا. أضفي هذا المكون لنظامك الغذائي ولكن باعتدال لأنه يسبب في ارتفاع ضغط الدم .


·  الفواكه المجففة:

 تتوفر الفواكه المجففة على الأستروجين النباتي مما يزيد من مستويات الهرمون الأنثوي في الجسم.  ويمكن إضافة الفواكه المجففة لنظامك الغذائي لرفع مستويات الأستروجين وخاصة الخوخ والمشمش والتمر.


· الخوخ:

يعد الخوخ من أغنى المصادر الطبيعية للأستروجين النباتي. كما يساعد في الحماية من الإصابة بسرطان الثدي وخاصة  في سن اليأس وبعد انقطاع الطمث.


·   الأطعمة الغنية بفيتامين ب6 :

مثل؛ الحبوب الكاملة والمكسرات والموز، أفوكادو، والسبانخ والفاصوليا والدواجن واللحوم الحمراء خالية الدهون والمأكولات البحرية. فهذه الأطعمة تحافظ على مستوى هرمون البروجستيرون الذي يؤدي إلى نقص الأستروجين


· الأطعمة الغنية بالكاروتين:

مثل؛ والجزر والملفوف، واليقطين واللفت، والفلفل والسبانخ ، الريحان، والشمندر.

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

Wikipedia

نتائج البحث

زوار المدونة

احصاءات المدونة

جميع الحقوق محفوظة

حياتنا رسالة

2020